موقع العين وادي عارة :- أصيب 17 مواطنا بينهم ثمانية بالرصاص الحي، في المواجهات العنيفة التي اندلعت في طريق حاجز المحكمة المدخل الشمالي للبيرة ، واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، بعد مسيرة دعت لها الكتل الطلابية في جامعة بيرزيت ردا على اختطاف رئيس مجلس الطلبة في الجامعة الاربعاء الماضي من داخل الحرم الجامعي.

واندفعت قوات من حرس الحدود وانسلوا بين المركبات، وباغتوا مجموعة من الطلبة ، ونتيجة التدافع بين الطلبة، سقط طالبان على الارض، وهجم عليهما الجنود، واعتدوا عليهما باعقاب البنادق على منطقة الرأس، فأصيبا بجراح، ونجحت الاطقم الطبية في اسعاف فادي في تخليص الشابين من بين ايدي قوات الاحتلال.
واعتدى الجنود على متطوعي الدفاع المدني بالضرب وبغاز الفلفل، ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح ، كما اعتدى الجنود على الصحفيين، وأجبروهم على الابتعاد عن المكان، وهددهم الجنود بالاعتقال وبرشهم بغاز الفلفل.
وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز بكثافة نحو الطلبة، ما أوقع اصابات ، وحاول جيش الاحتلال اعتقال بعض الشبان، فطاردوهم إلى داخل ضاحية البالوع في البيرة، لكن الشبان تيقظوا لهم وافشلوها ، ودفعت قوات الاحتلال بأعداد كبيرة من الجنود، لقمع المتظاهرين ، وتواجدت في المكان اليات عسكرية التي عادة ما ترافق قوان