الصينيون قادمون بقلم: هاني المصري
بدأت ألاحظ منذ أكثر من عام – وإن كان متأخرًا جدًا – التزايد الكبير في الدور الذي تلعبه الصين في العالم، وخاصة على الصعيدين الاقتصادي والتكنولوجي. وأخذت أتابع بشكل متزايد
زغرودة هيفاء المنصور في البندقية | بقلم: المحامية اروى حليحل
في آخر آب تستيقظ جزيرة ليدو، اشبينة جزيرة البندقية عروسة الأدرياتيكي وتحاول خطف الأنظار محتفيةً بمهرجان البندقية للأفلام، السنة وفِي دورته ال٧٦ تتنافس
نداء لا لتجليد الكتب المدرسية| بقلم:الكاتب والمربي محمد علي سعيد
بدأ الاستعداد للسنة الدراسية الحالية، وبدأت تبرز ظاهرة تجليد الكتب المدرسية (والدفاتر) بتبرير المحافظة عليها. وهذا التجليد يخفي لوحة الغلاف الفنية (في خطوطها ورسوماتها
أطفال فلسطين في مواجهة دولة قادتها بهامات في مستوى العشب | بقلم : تيسير خالد
كانت السويد أول دولة في العالم تشرع قانوناً في العام 1979 يحرم إساءة التصرف مع الأطفال ، كان ذلك التاريخ محطة بداية في تشريع قوانين تسعى إلى حماية الطفل وتمكينه
اكتمال فصول المسرحية ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
بنزول " التجمع " عن الشجرة وانضمامه الى ركب " المشتركة " ، تكتمل آخر فصول المسرحية الحزبية ، وظهور الممثلين المهرجين واللاعبين على حقيقتهم .
التطرف والعنصرية داخل المجتمع الإسرائيلي | بقلم : سري القدوة
علي قاعدة الموت للعرب ولا لدولة فلسطينية تتسارع الاحزاب الاسرائيلية المتطرفة داخل المجتمع الاسرائيلي لخوض سباق الانتخابات الاسرائيلية المعادة، بعد فشل نيتناهو
ماذا تبقى اليوم من اليسار ؟ بقلم: عز الدين عماش
لقد قلت عدة مرات أنه بتصوري لا يوجد اليوم حق في الوجود لليسار التقليدي الذي أثبت فشل ذريع في الإنتخابات البرلمانية الأخيره. وعليه لا يوجد حق البقاء لأحزاب يسار
الفلسطينيون خشبة نجاة الإسرائيليين| بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
يهزأ كثيرٌ من الإسرائيليين من رئيس حكومتهم بنيامين نتنياهو، ومن طواقمه الحكومية والاستشارية، ومن قادة أجهزته الأمنية والعسكرية، الذين يظنون أنهم قد حققوا
التحولات الثقافية تجاه فلسطين وانقلاب مفهوم البطولة لدى "العربي الجديد"
كان ينبغي أن أكون مع كوكبة من شعراء فلسطين الجمعة الماضية بدعوة من مؤسسة محمود درويش في الداخل الفلسطيني المحتل، لكن كالعادة وكما حصل في دعوة سابقة
غسان كنفاني قلمٌ لم ينكسرْ وقامةٌ لم تنحنِ | بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
ما زالت كلماته حاضرة ومواقفه ثابتة، وقناعاته راسخة وقيمة سائدة، وكأنه حاضرٌ بيننا لم يغب، رغم أنه قد مضى على رحيله اغتيالاً سبعةٌ وأربعون عاماً، عندما زرع عملاء
" ثقافة " الكابريهات ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
من الظواهر السلبية في الواقع العربي الراهنة في مضمار الحياة الثقافية ، والتي يمكن ان نطلق عليها اوبئة أو أمراضًا خبيثة ، وتتمثل بازدهار الفن الرخيص الساقط ، و" ثقافة "
سامحتك مليون مرة وقلت | بقلم : كرم الشبطي
لا سماح في الحب يا قلب تعذبت تجردت من كل شيء لأني بقيت على نبض العهد اعشق وافرح كلما تذكرتك اغضب وانسى واكتب حروفك باسمي باسمك بنيت القصور عشت في وهم أسميته