X
حتى طبيب الاسنان معرض للاصابة بحادثة عمل
لا شك ان زيارة طبيب الاسنان تشكل كابوسًا لدى الكثير من المُعالَجين، ولكن يبدو ان المُعالِج اي طبيب الاسنان نفسه، معرضًا للالم نتيجة مزاولته العلاج. هذا ما تبين
البالونات الحارقة تهديدٌ اقتصادي وقلقٌ سكاني | بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
يكاد الإسرائيليون الذين صدمتهم ظاهرة الطائرات الورقية والبالونات الحارقة الآتية من قطاع غزة، يصابون بالجنون والخبل، والخرف والهبل، فقد اعترتهم حالة هستيريا وغضب
قمة هلسنكي | بقلم: شاكر فريد حسن
انعقد في العاصمة الفنلندية هلسنكي اجتماع القمة بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وبين الأسئلة التي طرحت قبيل وبعد اللقاء : لماذا
حسابات الفيسبوك المزورة، تكلفة اقل وتحدي اكبر لمرشحي رئاسة السلطات المحلية | بقلم: كتب: جلال بنا
في كل حملة انتخابيها، وفي كل فترة انتخابات، هناك ما يميزها، فحتى دخول الانترنيت بشكل سريع وقوي الى مجال الدعاية الانتخابية، كانت الحملات الانتخابية خاصة
أنقذوا غزة وأجيروا أهلها | بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
في غزة تكسرت النصالُ على النصالِ، وسقطت الرماحُ على الرماحِ، وما عاد للسهامِ في الأجسادِ موضعٌ، ولا في الأرض لمزيدٍ من الشهداء متسعٌ، فقد جُرحَت الجروحُ
السِتار الأخير | بقلم : كرم الشبطي
بامكانك تخيل الصحراء جنة من دون إغماض عيناك وتحلم ازرع واجتهد سترى الحقيقة كن اليوم قبل الغد ما يندم مصالحة الفرصة الأخيرة تتحدث كما تصالح روحك وتحتضن غيرك اصدق
رِسَالَةُ لَوْنِيَّةُ للفنّانَةِ المُبدِعَةِ الْفِلَسْطِينِيَّةِ سِيسِيلِ كاحلِيِ | بقلم: : وَهيب نَدِيم وَهبة
وَكَأَنَّنَا شُمُوعُ الضِّيَاءِ الْمَنْذُورَةُ لِلْمَحَبَّةِ فِي صَلَوَاتِ" النّبِيِّ" وَالصَّبرُ والانتِظارُ لِعَوْدَةِ الْعَصَافِيرِ وَأَمَلِ اللِّقَاءِ وَمَا اِلْتَقِينَا.
 القانون الأسوأ والأخطر في التاريخ | كتب: شاكر فريد حسن
صادقت الكنيست نهائيًا على قانون القومية، وهو الأسوأ والأخطر في تاريخ الكنيست ، وينص القانون على أن دولة اسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي، الذي
صفقة القرن.. فخ الانتظار | بقلم: فادي قدري أبو بكر
"جوزك على ما عودتيه وابنك على ما ربيتيه" أحد الأمثال الشعبية الذي أراه يصلح لكل عصر و في كل فضاء، اجتماعي كان أم اقتصادي أم سياسي، فالشعب على ما
ماذا بعد اعادة الطفل المختطف؟ من حق الجمهور ان يعرف الحقيقة كاملة : بقلم: سعيد بدران
لا شك ان الفرحة التي عمّت المجتمع العربي بشكل عام والمشاركين بموكب استقبال الطفل كريم العائد الى حضن عائلته يوم امس، كانت فرحة تلقائية، عفوية تنم عن
البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
كان الفلسطينيون يترقبون هذه اللحظة ويتوقعونها، وكانوا يراهنون عليها وعلى يقينٍ من قدومها، ويعرفون أنها مهما تأخرت فستأتي، ومهما تعرقلت فستذلل من أ
عزف المساء للصباح | بقلم : بقلم كرم الشبطي
حينما صارحتها بحبي قالت لماذا أتيت متأخراً قلت لها ليس ذنبي الدموع كانت أكبر مني أغرقتني وصرخت بها أنه وطني ولا تلومينني كنت خائف علي حلمك لا أريد تركك أرملة رد